أخبار التعليمورقة وقلم

جامعة القاهرة تعلن إكتمال خطة تحولها إلى جامعة ذكية من الجيل الثالث

كتب - محمد علي

قال الدكتور الخشت، إن اللجان الفنية المتخصصة تقوم منذ شهور بتجهيز البنية التحتية اللازمة وإعداد قواعد البيانات وتدريب الكوادر الفنية لإطلاق المنظومة الإليكترونية التعليمية الامتحانية المتكاملة، مشددا علي أنه باكتمال هذه المنظومة سوف تكون الجامعة أكملت عملية تحولها إلى جامعة ذكية من الجيل الثالث وفقًا للخطة الاستراتيجية التي تم الإعلان عنها.

جدير بالذكر أن جامعة القاهرة كان لها السبق في إطلاق خطة التحول لجامعة ذكية من الجيل الثالث في ضوء نظرية الامن القومي الشامل من خلال خطة إستراتيجية متكاملة قابلة للتنفيذ علي أرض الواقع تم تنفيذها بنجاح عاما بعد الآخر، بدأت بميكنة الإجراءات الإدارية واىخدمات الطلابية وطرق التقديم للطلاب بالمدن الجامعية والتنسيق الداخلي للكليات، مرورًا بالتربية العسكرية والكشف الطبي والتحول الكامل نحو الشمول المالي لتمتلك الجامعة مظلة ميكنة إلكترونية واسعة في كافة الجوانب والتعاملات للتسهيل على الطلاب يضاهي مستوى الجامعات العالمية في هذا المجال.

.

وأوضح الدكتور الخشت، أن جامعات الجيل الثالث تخدم الأهداف القومية والوطنية، وتهدف إلى الجمع بين التعليم والبحث العلمي ودورها هو إنتاج قيمة مضافة للاقتصاد والتدريس فيها يقوم على التخصصات البينية وتنمية فكر وريادة الأعمال وإدارة المشروعات والبرامج التدريبية للإعداد لسوق العمل والتدريب على المشروعات الانتاجية الصغيرة والتي لا تنتج موظفين، وإنما علماء ورواد أعمال لهم تأثير في الاقتصاد القومي.

وأشار الدكتور الخشت، أن الجامعة تعمل الآن بنظام الحلول التكنولوجية لإدارة العمل الجامعي بجوانبه المختلفة، والوصول إلى تطبيقات عملية وأفكار جديدة تتناسب مع طبيعة وأنشطة الجامعة من خلال أنظمة تكنولوجية موحدة، مشيرًا إلى أن جامعة الجيل الثالث تجاوزت دورها التعليمي فقط إلى خدمة الأهداف القومية والوطنية، من خلال دور الجامعة في استخدام التعليم والبحث العلمي كقاطرتين لتحقيق “الأمن القومي” بمفهومه التنموي الشامل.

وشدد الدكتور الخشت، أن الجامعة تسخر امكانيات”جامعة الجيل الثالث” لإنتاج قيمة مُضافة للاقتصاد الوطني، وتنمية الاقتصاد المصري ، من خلال توجيه كليات الجامعة المعنية بإجراء الدراسات والأبحاث حول كيفية النهوض بالصناعة والزراعة باعتبارهما أهم مقومات التنمية الشاملة والنهوض بالاقتصاد المصري وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأمن الغذائى وتوطين الصناعة المحلية.

.
زر الذهاب إلى الأعلى