أخبار التعليمورقة وقلم

حكاية مدرس قتل شقيقه بسبب لهو الأطفال

كتب - محمد علي

شهدت محافظة الفيوم، جريمة بشعة، اليوم الخميس، بعدما أقدم مدرس على قتل شقيقه بطعنه 5 طعنات مزقت جسده بمساعدة ابنه الطالب الجامعي، إثر نشوب مشاجرة بينهما بسبب لهو الأطفال، خصوصاً أنهما يسكنان في منزل واحد كل منهما في طابق.

لم يتذكر «عبدالله»، طفولته مع شقيقه «مصطفى»، ولا ذلك السرير الذي احتضنهما طوال طفولتهما وشبابهما، فقط كل ما فكر فيه هو الانتقام من شقيقه الذي أغلق عنه محبس المياه ومنعها من الوصول له بسبب لهو أطفالهما وضربهما لبعضهم البعض.

كان أبناء العم يلعبان معاً كعادتهما كل يوم، إلا أن مشاجرة، نشبت بينهما تدخلت أسرتيهما على إثرها وتشاجرا معاً، فتدخل الأهالي وفضوا المشاجرة التي وقعت بين الشقيقين بسبب لهو أطفالهما، لكن الأخ الأصغر مصطفى محمد حميدة،40 عاماً، صاحب مقهى قرر الانتقام من شقيقه وأطفاله حتى لا يتعدون على أبنائه مرة أخرى فقام بغلق محبس المياه حتى لا تصل لشقيقه الذي يسكن في الطابق العلوي، الأمر الذي أثار حفيظة شقيقه الأكبر «عبدالله».

.
زر الذهاب إلى الأعلى