أخبار التعليمالثانوية العامةورقة وقلم

دروس إلكترونية وأفلام…أبرز بدائل الكتب الورقية لطلاب الثانوية العامة 2021

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن العام الدراسي الجديد سيكون أول عام دراسي لا تطبع فيه وزارة التربية والتعليم كتب ورقية لطلاب الصفوف الأول والثاني والثالث الثانوي.
وقال وزير التربية والتعليم إنه سيتم رفع الكتب في شكل كتب تفاعلية، إضافة إلى إتاحة منصة إدارة التعلم الموجودة منذ سنتين والتي تمت إضافة النواقص لها “الفلسفة، وعلم النفس، واللغات”.
وأضاف وزير التربية والتعليم أنه لأول مرة ستتم إتاحة مكتبة الدروس الإلكترونية، وهي مكتبة فيها أفلام في كل المواد المقررة على طلاب الشهادتين الاعدادية والثانوية، لافتًا إلى أنها ستقدم أفلاما مكثفة يقدمها أفضل الأساتذة، وفيها تدريب على الأسئلة الجديدة الخاصة بالثانوية العامة.
وأكد أنه سيشارك في تنفيذ هذه الأفلام أفضل المعلمين، إضافةً إلى خبراء المركز القومي للامتحانات الذين سيساعدون الطلاب على المذاكرة بطريقة تختلف عن طريقة “زمان” ، مشيرًا إلى أن هذه المكتبة ستكون مفيدة جدا لمصر.
وأشار وزير التربية والتعليم إلى وجود مكتبة أخرى للكتب التفاعلية “الموازية”، قائلًا نحن نحاول أن نبني كتبا تفاعلية من أول رياض الأطفال حتى الثانوية العامة بالصوت والصورة والمواد التفاعلية، مؤكدا أن البداية ستكون بالسنوات الأعلى في المرحلة الثانوية أولا.
وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عقد اليوم مؤتمرًا صحفيًا بديوان عام الوزارة، للإعلان عن تفاصيل العام الدراسي الجديد 2020/2021، في حضور السيد الوزير أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام.
واستعرض الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ما تم تحقيقه خلال العام الدراسي 2019/2020، في ظل الظروف التي كانت تمر بها البلاد جراء جائحة كورونا، حيث نجحت الوزارة في تقييم الطلاب من قبل المدرسين (في الصفوف الدراسية من KG1 وحتى الصف الثاني الابتدائي)، كما تم تقييم ما يقرب من 19 مليون مشروع بحثي (للصفوف من الثالث الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي)، كما تم عقد امتحان وتقييم لـ 1.2 مليون طالب إلكترونيًا من المنزل (للصفوف الأول والثاني الثانوي)، فضلًا عن النجاح في عقد امتحان وتقييم 652 ألف طالب بالشهادة الثانوية العامة مع اتخاذ التدابير الاحترازية لتأمين الامتحانات.

.
زر الذهاب إلى الأعلى