فنورقة وقلم

آخر كلمات نطقت بها الفنانة سهير البابلي قبل وفاتها

رحلت الفنانة الكبيرة سهير البابلي، عن عمر يناهز 86 عاما، بعد تعرضها لأزمة صحية نقلت على إثرها إلى المستشفى.

وقال رضا طعيمة زوج ابنة الفنانة الراحلة سهير البابلي، لها: «إن الفنانة توافها الله منذ ساعتين فقط»، مؤكدًا أن الفنانة رددت الشهادة 10 مرات.

ولدت سهير البابلي في 14 فبراير 1935 في مركز فارسكور في محافظة دمياط، ونشأت في مدينة المنصورة المدينة الأصلية للعائلة، بمحافظة الدقهلية، كان والدها مُعلم رياضيات وناظر مدرسة المنصورة الثانوية العسكرية بنين، ووالدتها ربة منزل.

ظهرت على الفنانة سهير البابلي الموهبة في سن مبكرة، فالتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، ومعهد الموسيقى في نفس الوقت، الأمر الذي كانت ترفضه والدتها على الرغم من تشجيع والدها، الذي تنبأ منذ صغرها بأن تكون فنانة مشهورة لأنها كانت تجيد تقليد الممثلين، ولها رصيد مسرحي وسينمائي وتليفزيوني كبير.

تفاصيل 30 يوما من المعاناه الصحية للفنانة سهير البابلي

وفاة الفنانة الكبيرة سهير البابلي بعد صراع مع المرض

زر الذهاب إلى الأعلى