فنورقة وقلم

كل ما تريد معرفته عن مرض ياسمين عبد العزيز

صبري حسن

خضعت الفنانة ياسمين عبد العزيز، أمس، لعملية جراحية لاستئصال تكيس على المبيض، لكن حدث مالا يحمد عقباه، ووقع خطأ طبي فادح أدى إلى دخولها في غيبوبة تامة.

ويقدم موقع webmd كل ما تريد معرفته عن تكيس المبايض:
تكيس المبايض حالة هرمونية يمكن أن تصاب بها النساء خلال سنوات الإنجاب، ويمكن أن تؤثر على قدرتك على إنجاب طفل، وتؤثر على الدورة الشهرية وتجعل من صعب توقعها، وترفع خطر إصابتك ببعض المشاكل الصحية مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

الهرمونات وتكيس المبايض

عندما يكون لديك متلازمة تكيس المبايض، تكون هرموناتك التناسلية غير متوازنة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل في المبايض، ويصنع جسمك هرمونات لإحداث أشياء مختلفة، يؤثر بعضها على الدورة الشهرية ويرتبط بقدرتك على الإنجاب.

مفاجأة.. ياسمين عبد العزيز تعاني من صدمة تسممية

تشمل الهرمونات التي تلعب دورًا في تكيس المبايض ما يلي:

الأندروجينات: غالبًا ما يطلق عليها هرمونات الذكورة، لكن النساء لديهن أيضًا.

الأنسولين: يدير الهرمون نسبة السكر في الدم، إذا كنتِ تعانين من تكيس المبايض، فقد لا يتفاعل جسمك مع الأنسولين بالطريقة التي يجب أن يتفاعل بها.

البروجسترون: مع متلازمة تكيس المبايض، قد لا يحتوي جسمك على ما يكفي من هذا الهرمون، قد تفوت دورتك الشهرية لفترة طويلة أو تواجهين صعوبة في توقع موعدها.

أعراض تكيس المبايض

تشمل أكثر أعراض تكيس المبايض هى عدم انتظام الدورة الشهرية، ويمكن أن تسبب الأندروجينات الزائدة تساقط الشعر، والشعر في الأماكن التي لا تريدها مثل وجهك وحب الشباب.

الأعراض الأخرى:

الجلد الداكن أو الجلد الزائد (الزوائد الجلدية). على الرقبة أو في الإبط.

تغيرات في المزاج.

آلام الحوض.

زيادة الوزن.

أسباب تكيس المبايض

لا يعرف الأطباء جميع أسباب إصابة بعض النساء بتكيس المبايض، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة إذا كانت أختك أو والدتك مصابة به أيضًا، يمكن أن يكون مرتبطًا أيضًا بالمشاكل التي تجعل جسمك ينتج الكثير من الأنسولين، مما قد يؤثر على المبايض وقدرتها على التبويض.

علاج تكيس المبايض

سيعتمد العلاج على أعراضك وعمرك وما إذا كنت ترغب في الحمل، إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فإن فقدان القليل من 5٪ إلى 10٪ من وزنك يمكن أن يجعلك تشعر بتحسن، وقد يخبرك طبيبك بتناول عقار جلوكوفاج لداء السكري لخفض مقاومة الأنسولين وتنظيم التبويض والمساعدة في إنقاص الوزن.

إذا كنت لا تخططين للحمل، فقد يصف لك طبيبك وسائل منع الحمل الهرمونية، مثل لصقة الجلد أو حبوب منع الحمل، يمكن أن تساعد هذه الأدوية في تقليل خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم، وجعل فترات الدورة الشهرية على المسار الصحيح، وإزالة حب الشباب، وتقليل شعر الجسم الزائد.

إذا كنت ترغبين في الحمل ، يمكن لأدوية الخصوبة أن تساعد المبايض في إطلاق البويضات

زر الذهاب إلى الأعلى