جامعاتورقة وقلم

التعليم العالي: لا يوجد تحويل ورقي والوسيلة الوحيدة هى «الإلكتروني»

قال الدكتور عادل عبدالغفار المتحدث باسم وزارة التعليم العالى، إنه بمجرد انتهاء المرحلة الثانية من التنسيق سيتم الإعلان عن فتح باب تقليل الاغتراب، وسيتم بنفس الوسيلة التي تم من خلالها عملية التنسيق.
وأضاف المتحدث باسم وزارة التعليم العالى، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج «مصر جديدة» المذاع على قناة «etc»، مساء الأربعاء، أن وزارة التعليم العالى والبحث العلمي ستعلن رسميا عن فتح باب تقليل الاغتراب، والطلاب الذين يرغبون في ذلك سيقدمون أيضا إلكترونيًا.
وتابع: أنه «لا يوجد تحويل ورقى، من خلال تبادل الملفات بين الجامعات بعضها وبعضها»، مضيفا: «ده غير مطروح، الوسيلة الوحيدة المتاحة للتحويل يسمى بتقليل الاغتراب، من خلال مكتب التنسيق الإلكترونى، الطالب بيقدم بالرقم السري الخاص بيه، ويكتب رغبته في المنطقة التي يود الانتقال إليها، وتتم المسألة إلكترونيا بشكل كامل»، مشيرا إلى أن الاختيار يكون للأعلى مجموعا بنظام إلكترونى كامل.

وأوضح: أنه «بمجرد انتهاء المرحلة الأولى من التنسيق، مكتب تنسيق الجامعات بوزارة التعليم العالى يرسل قوائم الطلاب»، مضيفا: «احنا منتظرين حتى تنتهى المرحلة الثانية من التنسيق وينتهى تقليل الاغتراب، حتى تكون القوائم الخاصة بالطلاب وتسكينها بشكل كامل ترسل للجامعات عقب إعلاننا عن ذلك بشكل رسمي عن إرسال القوائم للجامعات، وسنعلن ذلك في بيان رسمى حتى يتوجه الطلاب لكلياتهم لإنهاء الإجراءات الخاصة بإنهاء ترشيحهم لهذه الكليات».

واختتم متحدث التعليم: أن «هناك مرحلة ثالثة، والمرحلة الثالثة هتمد معانا شوية في الوقت حتى ينضم إليها الطلاب الدور الثانى للثانوية العامة».

قرار جديد من وزير التعليم بشأن تظلمات الثانوية العامة

تفاصيل الاستراتيجية الوطنية لإصلاح وتطوير التعليم الفني

زر الذهاب إلى الأعلى