انترناشونالورقة وقلم

المدرسة الألمانية الإنجيلية بالقاهرة تحتفل بمناسبة مرور مائة وخمسون عاما على تأسيسها

مؤمن محمد

تنظم المدرسة الألمانية الانجيلية بالقاهرة احتفالية بمناسبة مرور مائة وخمسون عاما على تأسيسها.

وفى بيان لسفارة ألمانيا بمصر، اليوم الخميس، أنه من المقرر أن يقام الاحتفال بالمدرسة فى الدقي، يوم الأحد، 22 يناير 2023، في حضور سفير ألمانيا بالقاهرة/ فرانك هارتمان.

وقد أكد سفير ألمانيا بالقاهرة فرانك هارتمان فى تصريحات سابقة، أن بلاده تحتل مكانة متميزة بين شركاء التنمية في مصر، وقال: “نحن نستثمر ونتعاون بشكل كبير مع شركائنا المصريين في العمل على ضمان مستقبل مشترك قائم على تقليل الانبعاثات الكربونية، واستغلال الطاقة النظيفة وتوفير فرص للتدريب المهني للأجيال الشابة في مصر، وفقاً لأحدث ما توصل إليه العلم”.

وأوضح أن المفاوضات التي أجريت الأسبوع الماضي تعد خير دليل على النجاح المتميز للعلاقات الثنائية بين البلدين والقائمة على الثقة المتبادلة والصداقة والتعاون الوثيق.

وقال أن التعاون التنموي المصري الألماني في المرحلة المقبلة سيركز بشكل أكثر على مكافحة التغيرات المناخية وآثارها، وكذلك على توفير فرص التدريب للشباب المصري مؤكدا أن من أهم نتائج المفاوضات الحكومية رفيعة المستوى بين البلدين هي التزام ألمانيا بتوفير مخصصات مالية تقدر بحوالي 360 مليون يورو لتمويل مشروعات تنموية في مصر.

اقرأ أيضاً: الصحة: إجراء الفحص الطبي الشامل لـ 4 ملايين و17 ألف طالب بمدارس الجمهورية خلال عام 2022

وأفاد بأن ألمانيا ومصر والولايات المتحدة الأمريكية اتخذوا خطوة مهمة في سبيل مكافحة التغيرات المناخية ،من خلال المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء المعروفة ببرنامج “نُوفّي” (NWFE) محور الارتباط بين مشروعات المياه والغذاء والطاقة، لهذا قررت ألمانيا توفر إجمالي مبلغ 258 مليون يورو على هيئة منح وقروض ومبادلة دين.

ونوه البيان إلي أن الالتزام الألماني في الأساس من خلال برنامج “نُوفّي” يركز على محور الطاقة، سعياً للوصول إلى الهدف الطموح باستبدال محطات الكهرباء غير الفعالة ،والتي تعمل بالغاز وطاقتها الإنتاجية خمسة جيجا وات بمحطات جديدة لإنتاج كهرباء من مصادر جديدة ونظيفة قادرة على إنتاج عشرة جيجا وات؛ وقد تعهدت مصر في إطار هذا الاتفاق باتخاذ خطوات نحو تحقيق الهدف الطموح وهو الاعتماد على مصادر متجددة لإنتاج 42% من إجمالي الطاقة المنتجة خلال الفترة من عام 2030 إلى عام 2035 .

زر الذهاب إلى الأعلى