مدارسورقة وقلم

برلماني يطالب بحلول «خارج الصندوق» لمشكلات التعليم الفني

أكد النائب السيد شمس الدين عضو مجلس النواب أن التعليم الفني في مصر يواجه مشكلات حقيقية تتطلب لحلول فاعلة وسريعة «خارج الصندوق»، وخاصة في ظل التطورات والتغيرات العالمية التي تستوجب مواكبتها من خلال سياسات تعليمية جديدة

وقال «شمس الدين»، في بيان له اصدره، اليوم، إن التحديات الأساسية التي تواجه التعليم الفني في مصر تمكن في ندرة المعلمين في بعض التخصصات وضعف كفاءة توزيعهم ويظهر ذلك نتيجة زيادة تشعب التخصصات، بجانب تدهور النظرة المجتمعية للعمل المهني والفني.

وطالب النائب من مجتمع الاعمال والاستثمار والصناعة الاهتمام برؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى للمساهمة مع الحكومة في تطوير وتحديث منظومة التعليم الفنى وبما يحقق هدف ربط التعليم الفنى باحتياجات سوف العمل مع ضرورة تغيير نظرة المجتمع عن التعليم الفني من اعتباره وسيلة لاستيعاب الفاشلين من التعليم العام إلى التركيز على دوره في معالجة البطالة والارتقاء بالاقتصاد.

وشدد شمس الدين، على أنه يوجد احتياج متصاعد للأيدي العاملة المدربة في مصر، ويعود ذلك إلى محاولة مصر توسيع رقعة الأراضي الزراعية بالإضافة إلى التوسع في المنشآت الصناعية، والمشاريع القومية الكبرى، وذلك يعني زيادة الطلب على الأيدي العاملة المدربة جيدًا مما يزيد العبء على مؤسسات الدولة التعليمية المختصة، كما أنها فرصة جيدة امام الاقتصاد المصري للانطلاق والنمو مشيدًا بسياسات الدكتور رضا حجازى في تطوير منظومة التعليم الفنى

رئيس إدارة التعليم الفني: مدارس التكنولوجيا التطبيقية تتيح تعليما على أعلى مستوى

تخفيض درجات الحد الأدنى للقبول ببعض مدارس التعليم الفني بأسيوط

زر الذهاب إلى الأعلى