ورقة وقلمأخبار و تقارير

تعرف على حكم تربية الكلاب في المنزل.. الإفتاء تجيب

كتب - محمد علي

 

حكم تربيه الكلاب فى المنزل مع الحفاظ على أماكن الصلاة بعدم الدخول فيها؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بالبث المباشر المذاع عبر صفحة الإفتاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

.

وأجاب “وسام”، قائلًا: إن حكم تربية الكلاب في المنزل واقتنائها لأي سبب غير منهي عنه، جائز شرعًا، موضحًا أن حكم تربية الكلاب في المنزل للكبر والخيلاء أو إيذاء الجيران أو إخافتهم حرام.

وأضاف أن المعمول به في دار الفتوى الأخذ برأي المذهب المالكي بأن الكلب ليس نجسًا، مشيرَا إلى أن ملامسة الكلب لجسد الإنسان أو ثيابه، لا يترتب عليه نجاسة.

وأكد أمين الفتوى أن مسألة وجوب الغسل 7 مرات للآنية التي لحق بها لعاب الكلب، تعد مسألة خاصة، لافتًا إلى أن الإنسان لو أراد أن يستعمل هذا الإناء، فعليه غسله 7 مرات إحداهن بالتراب.

وأشار الى إنه يجوز اقتناء الكلاب التي يحتاجها المكلف في حياته وعمله، بشرط ألَّا يروع الآمنين أو يزعج الجيران، واقتناء الكلب المحتاج إليه لا يمنع مِن دخول الملائكة على قول كثيرٍ من أهل العلم.

أما عن نجاسة الكلب ومكانه فيمكن الأخذ في ذلك بمذهب السادة المالكية في القول بطهارة الكلب، ويُنصَح بوضعه في حديقة الدار إن وجدت، وإلَّا فليجعل الإنسان لنفسه في بيته مُصلًّى لا يدخله الكلب.

شرط جواز تربية الكلاب
قال الدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه لامانع من تربية الكلب في المنزل، مادام بعيدا عن مكان الصلاة.

وأضاف أمين الفتوى ، خلال الفيديو البث المباشر عبر الصفحة الرسمية على الفيسبوك”: النبي يقول أن الملائكة لا تدخل بيتا فيه كلب أو صورة، مضيفا: أنه يفضل عند التعامل مع الكلب أن يكون هناك ملابس مخصصة في التعامل معه، حرصا على لعابه لغلق باب الوسوسة من هذا الأمر.

حكم تربية كلب في المنزل لرغبة الأبناء في ذلك؟ ، سؤال أجاب عنه الشيخ عبدالله العجمي، مدير إدارة التحكيم وفض المنازعات وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية المذاعة عبر موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك.

وأوضح “العجمي”، أنه لا يجوز إلا لضرورة وحاجة ماسة مثل الصيد أو الحراسة أو الإناث لمن كبر سنه.

حكم تربية الكلاب، وهل هي مكروه لمنع دخول الملائكة في البيت، مع العلم أنها غير نجسة؟ وه تقبل الصلاة فى مكان به كلب؟.. سؤال أجاب عنه الدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بالدار، خلال البث المباشر المذاع عبر صفحة دار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك.

ورد “عبدالسميع” قائلًا: “إن المالكية يقولوا أن تربية الكلاب ليست محرمة، ويقولوا أن ملائكة الرحمة لا تدخل مكان فيه كلب بشرط ألا يكون كلب صيد أو حراسة، والإفتاء تتخير هذا الرأي”.

وأضاف أنه يجوز تربية كلب في المنزل، والأفضل وضعه في مكان خاص به مثل البلكونة أو الحديقة أو سطح المنزل، وإذا لم يوجد أيًا من هذا فيجب منعه من دخول الغرفة التي نُصلي بها.

وأشار الى أن هناك خلاف بين العلماء حول ما إذا كان الكلب طاهر أم نجس، والمالكية يروا أنه طاهر ونحن نفتي بذلك بشرط أن نتجنب اللعاب الخاص به أثناء أكله واللعب معه، بتخصيص ملابس للتعامل معه وخلعها عند الصلاة.

هل الصلاة في مكان به كلاب صحيحة؟
تلقى الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالًا يقول صاحبه: “ما حكم العمل في مكان به كلاب؟ وهل الصلاة به صحيحة؟”.

وأجاب “عبد السميع”، خلال فتوى مسجله له عبر موقع “يوتيوب”، قائلا إن مرور الكلب أو استلقاءه في مكان ما لا يمنع الصلاة فيه إلا إذا مسه شيء من لعاب الكلب أو بوله أو عرقه، فلا تصح لأن طهارة المكان شرط في صحة الصلاة.

وأضاف أنه لا مانع من العمل فى مكان به كلاب، فلا وجه للحرمة، إلا أنه يجب أن نبتعد عن لعاب الكلب فلا تجعلهم يلعقوا ثيابك أو يقتربوا منك لأن لعاب الكلب هو النجس.

وتابع: “لو لعق الكلب ثيابك أو مكان يدك أو أى جزء من جسدك فاغسله فقط، إنما يغسل الشيء سبعًا لو كان إناءً وأراد الإنسان أن يستخدمه فليس عليك شيء فى أن تصلي فى مكان به كلاب”.

حكم صلاة من لعق الكلب ثيابه
قال الشيخ، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن هناك خلافا حول من لمسه الكلب وهو متوضئ فهل يتوضأ مرة أخرى أم يغتسل.

وأضاف، فى إجابته عن سؤال « هل تصح الصلاة فى مكان به كلب وإذا لمست الكلب أتوضا أم أغتسل؟»، أن المكان الذى لم ياتى فيه الكلب ويضع فيه لعابه فعليك أن تتوضأ إذا لمس جسدك أو تغسل موضع المكان الذى تصلى فيه إذا لمس ثيابك سبعا إحداهن بالتراب أو ما يحل محل التراب لأن لعاب الكلب نجس أما جسده وذاته طاهر وذلك عند المالكية، أما إذا كان الكلب لعق فى المكان الذى تصلى فيه فأصبح المكان متنجسا فإذا لعق فى مكان غير الذى تصلى فيه فليس فى ذلك نجاسة.

وتابع: أنه إذا كنت لمست الكلب وكانت يدك مبلولة أو رطبة وكان جسد الكلب رطب فانتقلت لك نجاسته عند من يقول أن جسم الكلب فيه نجاسة فيجب عليك ان تتوضأ احتياطًا وخروجًا من الخلاف ولا داعى للغسل.

.
زر الذهاب إلى الأعلى