صحةورقة وقلم

ما لا تعرفه عن فيروس شلل الأطفال.. طرق انتقاله وسلالاته وعلاقته بكورونا

كشفت منظمة الصحة العالمية، أن شلل الأطفال هو مرض فيروسي شديد العدوى يصيب بشكل كبير الأطفال دون سن الخامسة، ينتقل الفيروس من طفل لآخر وينتشر بشكل رئيسي من خلال الفم أو البراز، وبشكل أقل، عن طريق وسيلة شائعة “مثل الماء أو الطعام الملوث” ويتكاثر في الأمعاء، حيث يمكن أن يغزو الجهاز العصبي ويسبب شلل.

في عام 1988، اعتمدت جمعية الصحة العالمية قرارًا للقضاء على شلل الأطفال في جميع أنحاء العالم، بمناسبة إطلاق المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال، بقيادة الحكومات الوطنية، ومنظمة الصحة العالمية، ومركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي” CDC“، واليونيسيف، وانضمت إليه لاحقًا مؤسسة بيل وميليندا جيتس ومؤسسة جافى وGavi ، وهو التحالف للقاحات.

وقالت المنظمة، لقد انخفضت حالات فيروس شلل الأطفال البري بنسبة تزيد على 99% منذ عام 1988، من حوالي 350 ألف حالة في أكثر من 125دولة موبوءة إلى 175 حالة تم الإبلاغ عنها في عام 2019.

وقالت منظمة الصحة العالمية، من بين السلالات الثلاث لفيروس شلل الأطفال البري (النوع 1 والنوع 2 والنوع 3)، تم القضاء على فيروس شلل الأطفال البري من النوع 2 في عام 1999 ولم يتم العثور على أي حالة من النوع 3 من فيروس شلل الأطفال البري منذ آخر حالة تم الإبلاغ عنها في نيجيريا في نوفمبر 2012، كلا السلالتين تم اعتمادها رسميًا على أنها مستأصلة عالميًا، اعتبارًا من عام 2020، يصيب فيروس شلل الأطفال البري من النوع الأول بلدين: باكستان وأفغانستان.

تعمل إستراتيجيات استئصال شلل الأطفال عندما يتم تنفيذها بالكامل، يتضح هذا بوضوح من خلال نجاح الهند في إيقاف شلل الأطفال في يناير 2011، في أكثر الأماكن تحديًا من الناحية الفنية، وإصدار شهادة خالية من شلل الأطفال في منطقة جنوب شرق آسيا التابعة لمنظمة الصحة العالمية بأكملها في مارس 2014.

وفى بداية فبراير عام 2021، عقد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الاجتماع الــ 27 للجنة الطوارئ بموجب اللوائح الصحية الدولية، حول الانتشار الدولي لفيروس شلل الأطفال بحضور أعضاء اللجنة والمستشارين عبر الفيديو، بدعم من أمانة منظمة الصحة العالمية، استعرضت لجنة الطوارئ البيانات الخاصة بفيروس شلل الأطفال البري (WPV1) وفيروسات شلل الأطفال المنتشر المشتق من اللقاح (cVDPV)  وقدمت الدول الأطراف التالية في اللوائح الصحية الدولية تحديثًا في مؤتمر عبر الفيديو، عن الوضع الحالي في بلدانها: أفغانستان، بوركينا فاسو، جمهورية الكونغو، كوت ديفوار، مصر، جمهورية إيران الإسلامية، ليبيريا، مدغشقر، مالي. وسيراليون وباكستان وطاجيكستان.

.
زر الذهاب إلى الأعلى