صحةكوروناورقة وقلم

30% من المتعافين عرضة للإصابة بـ«متلازمة ما بعد كورونا»

صبري حسن

قال الدكتور أمجد الحداد، استشاري المناعة والحساسية، إن قرابة 30% من المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، معرضين للإصابة بما يُعرف بـ”متلازمة ما بعد كورونا”.

وأضاف الحداد، في تصريحات صحفية له أن “المتلازمة” تحدث عقب التعافي نتيجة حدوث «عاصفة مناعية» لدى بعض الأشخاص، حيث يحدث نوع من فرط المناعة أو المناعة المُفرطة عقب مهاجمة الجهاز المناعي لفيروس كورونا للقضاء عليه.

متلازمة ما بعد كورونا

ولفت استشاري المناعة والحساسية، إلى أن «العاصفة» تؤثر على بعض أجزاء الجسم، بداية من الجهاز العضلي حيث يشعر المتعافي بوهن وألم في عضلات الجسم، كما يمكن أن تُهاجم الرئة وتسبب صعوبة في التنفس أو “نهجان مع أقل مجهود”، كما يزيد التعرق حتى مع الراحة، ومن الوارد أن يحدث حكة جلدية أو طفح جلدي.

نصيحة للمتعافين من كورونا

ونصح الحداد، المتعافين بتناول عنصري “الزنك” و”ل – كارنتين” مثل «كارنفيتا فورت»، موضحاً أن هاتان المادتين تُقللان من شدة وفترة الإصابة بـ”متلازمة ما بعد كورونا”، وهي أعراض من المعرض أن يُصاب بها قرابة 30% من الأشخاص الذين يتعافون من كورونا.

وأوضح أن «الزنك» و«ل- كارنيتين»، يساعدان على «التحول الغذائي للعضلات»، لكي لا يحدث آلام عضلية أو وهن عضلي، كما أن عنصر الزنك هام للجهاز المناعي، ويقلل من العاصفة المناعية وشدتها ومضاعفتها، كما يساعد على تقليل فترة التعافي من «متلازمة ما بعد كورونا».

وأشار استشاري المناعة والحساسية، إلى أن عنصري «الزنك» و«ل – كارنتين»، لهما دور علاجي خلال الإصابة بكورونا، وبعد الإصابة بكورونا يقللان من «العاصفة المناعية».

وشدد «الحداد» على أن تلك العناصر آمنة جداً، وتُؤخذ بجرعات معتدلة عبر قرص واحد يومياً، مضيفاً: «لا يوجد موانع صحية تمنع الاستخدام»، كما أن فيتامين ب قد يكون له دور أيضاً في علاج «متلازمة ما بعد كورونا».

اقرأ أيضاً:

› تعرف على موعد إنخفاض إصابات كورونا

› بالأرقام.. اعرف قيمة زيادة مرتبك في شهر يوليو المقبل

› تنبيه هام من وزارة التعليم لطلاب الثانوية العامة

اضغط على هذا الرابط للاشتراك في صفحة بوابة «ورقة وقلم» ليصلكم كل ما هو جديد

.
زر الذهاب إلى الأعلى