صحةورقة وقلم

مستشار الرئيس للصحة : أعراض أوميكرون متشابهة مع الإنفلونزا الموسمية

كتب - محمد علي

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحة والوقاية، إنه وخلال فصل الشتاء تكثر حالات كورونا مع حالات الإنفلونزا الموسمية، حيث إن الاثنين هما التهابات فيروسية معدية، ويجب على الجميع الاحتياط تجاه هؤلاء.

“الصحة” تعلن تراجع نسب الإشغال فى مستشفيات العزل لـــ 40 %
وأضاف «تاج الدين»، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «مصر تستطيع»، والذي يقدمه الإعلامي أحمد فايق، والمذاع على فضائية «DMC»، أن أعراض المتحور الجديد من فيروس كورونا متشابهة إلى حد كبير مع الإنفلونزا الموسمية، «فقدان حاسة الشم والتذوق قليلة جدا، والاثنين بيحملوا هذا الاشتباه، ولو الواحد مخالط لحالة كورونا مؤكدة فيكون درجة إصابته بفيروس كورونا أكبر».

وأشار إلى أن ما يسمى بحقنة البرد ومجموعات الإنفلونزا قد يؤديان إلى الحساسية ويؤثران على عمل الكبد، لافتا إلى أنه وللتأكد من مرض الشخص إما بفيروس كورونا أو إنفلونزا موسمية عادية فعليه أن يخضع لمسحة للتأكد من هذا، «الواحد لو عنده برد لازم يتصرف له أدوية بتذكرة طبية».

وأوضح أن تطعيم المواطنين بفيروس كورونا ما زال ساريا للجرعة الثالثة ولكنه ليس لكل الفئات، بينما اهتمت الوزارة بإعطائه لحالات المراض المزمنة، خاصة القلب أو الصدر أو ممن يعانون نقصا في المناعة، وهم الفئات المستهدفة.

واستطرد: «ملاحظاتي تجاه فيروس كورونا أن الأعراض باتت بسيطة في معظم الحالات، والعدوى أصبحت أكثر في داخل العائلات والأسر، والأعراض بسيطة ومتشابهة مع الإنفلونزا الموسمية، وحالات الإصابة بالجهاز الهضمي أقل بكثير، ولو محدش عارف أن فيه كورونا هيقول دي إنفلونزا موسمية».

زر الذهاب إلى الأعلى