صحةورقة وقلم

10 ملايين جرعة من لقاح كورونا مقدمة من الحكومة الصينية

كتب - محمد علي

 

افتتح الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، اليوم السبت، المجمع اللوجيستي المميكن لحفظ وتوزيع اللقاحات بالشركة القابضة للقاحات والمستحضرات الحيوية «فاكسيرا» بمدينة السادس من أكتوبر، والذي تم تدشين أعمال الإنشاء به في منتصف شهر أبريل الماضي، وذلك بالتعاون مع شركة «سينوفاك» الصينية.

وشهد وزير الصحة والسكان مراسم توقيع وثيقة استلام 10 ملايين جرعة من لقاح كورونا مقدمة من الحكومة الصينية، ضمن 60 مليون جرعة تهديها الحكومة الصينية للشعب المصري، كاشفًا أنَّ مصر لديها مخزون من لقاحات فيروس كورونا يكفي حتى عام 2023.

وأكّد وزير الصحة، خلال كلمته، أنَّ الشراكة الاستراتيجية بين مصر والصين شهدت طفرة كبيرة فى السنوات الأخيرة، انطلاقًا من العلاقات الوثيقة بين السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس الصيني «شي جين بينج» والدعم المقدم من القيادة السياسية في البلدين لهذه العلاقات، مشيرًا إلى أنَّ العلاقات التعاونية بين مصر والصين تعد مثالاً، يحتذى به للتضامن والتعاون الدولي.
مخطط لتطوير ورفع كفاءة شركة «فاكسيرا»

وأوضح أنَّ القيادة السياسية وضعت مخططًا كاملاً لتطوير الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات «فاكسيرا» ورفع كفاءتها بما يتماشى مع استراتيجية الدولة لتحويل مصر إلى مركز لإنتاج اللقاحات لتلبية متطلبات الدول الأفريقية من اللقاحات.

وتابع وزير الصحة أنَّ القيادة السياسية قدمت كامل الدعم للشراكة الناجحة والبناءة بين شركتي «فاكسيرا»، و«سينوفاك» الصينية، التي أثمرت عن إنتاج 40 مليون جرعة من لقاح «فاكسيرا-سينوفاك».

وأكّد وزير الصحة أنَّ التخزين الجيد من أهم عوامل الحفاظ على الأمصال واللقاحات كونها مواد بيولوجية تفقد فاعليتها وقدرتها على توليد المناعة ضد الأمراض عند تعرّضها لدرجات حرارة غير مناسبة، مشيرًا إلى أنَّه لضمان فاعلية ومأمونية اللقاح يجب الحفاظ على سلسلة التبريد وتخزينه فى درجة الحرارة المناسبة لحين وصوله إلى المستخدم.

الصحة تكشف حقيقة بيع 5 مستشفيات حكومية

زر الذهاب إلى الأعلى