صحة

تحذيرات طبية من متحور كورونا الجديد

كتب - محمد علي

في تطور جديد لأزمة فيروس كورونا المسبب لمرض “كوفيد-19″، تشهد جنوب أفريقيا ظهور متحور وصفه العلماء بأنه “أكثر خطورة” مما سبقه، مما سبب قلقًا عالميًا وتوقعات بارتفاع عدد الإصابات خلال الفترة المقبلة.

وقال البروفيسور توليو دي أوليفيرا، مدير مركز الاستجابة الوبائية والابتكار في جنوب أفريقيا، في مؤتمر صحفي: “للأسف، اكتشفنا متحور جديد مثير للقلق في جنوب إفريقيا”، وفق “فرانس برس”.

وأضاف دي أولفيرا، أن هناك “مجموعة غير عادية من الطفرات” وأنها “مختلفة تماما” عن المتحورات الأخرى التي انتشرت.

واستطرد: “لقد فاجأنا هذا المتحور، فقد حقق قفزة كبيرة في التطور وطفرات أكثر بكثير من التي توقعناها”.

وأوضح، دي أوليفيرا أن هناك 50 طفرة إجمالية وأكثر من 30 على البروتين الشوكي الذي يحيط بالفيروس، وهو الهدف لمعظم اللقاحات والمفتاح الذي يستخدمه الفيروس لفتح مدخل له إلى خلايا الجسم.

يُطلق على المتحور اسم ب.1.1.529، ومن المرجح أن تعطيه منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، على اسم رمزي يوناني “مثل متحورات ألفا ودلتا”.

وخلال اليومين الماضيين، رصد العلماء متحور بي1.1.529 بعدما رصدوا زيادة في الإصابات بمدينة جوهانسبرج، التي تمثل المركز الاقتصادي لجنوب أفريقيا.

حتى الآن، تم رصد 22 إصابة إيجابية في البلاد بهذا المتحور، وفقا للمعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا. وتم رصد حالتين في هونج كونج، كلاهما مرتبط على ما يبدو بشخص سافر من جنوب أفريقيا. بينما لم يتم رصد أي إصابات بعد في بريطانيا.

ويقول العلماء إن هذا المتحور يمكن أن يكون مصدر قلق حقيقي، وذلك لأن الطفرات الـ32 التي رصدت في “بروتين سبايك” الموجود على سطح فيروس كورونا، تمكّنه من تفادي المناعة البشرية بسهولة، وبالتالي انتشار الفيروس بسرعة بين البشر.

ومن المحتمل أن يكون ظهور هذ المتحور الجديدة تسبب بالارتفاع التصاعدي” في عدد الإصابات بـ”كوفيد-19″ في الأسابيع الأخيرة في جنوب إفريقيا، بحسب وزير الصحة جو فاهلا الذي كان حاضرا في المؤتمر الصحفي الذي عقده العلماء.

وتعد جنوب إفريقيا التي تخشى ظهور موجة جديدة من الوباء بحلول نهاية العام، وهي الأكثر تضررا في القارة من الوباء مع تسجيلها أكثر من 2.9 مليون إصابة وأكثر من 89 ألف وفاة.

من جانبه، قال البروفيسور ريتشارد ليسيلز، من جامعة كوازولو ناتال في جنوب إفريقيا: “إنهم يخيفوننا من أن هذا الفيروس قد يكون قد عزز قابلية الانتقال، وعزز القدرة على الانتشار من شخص لآخر، ولكنه قد يكون قادرا أيضا على الالتفاف على أجزاء من جهاز المناعة”، بحسب ما نقلته “بي بي سي”.
الصحة العالمية تقيّم الخطر

قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندماير، إنه سيتم عقد اجتماع للخبراء من جنيف، اليوم الجمعة، لتقييم السلالة المتحورة الجديدة لفيروس كورونا.

ووفق ليندماير فإن “منظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعا من أجل فهم أفضل للجدول الزمني للدراسات الجارية ولتحديد ما إذا كان ينبغي تصنيف هذه السلالة باعتبارها متحورا محل اهتمام أو متحورا مثيرا للقلق”.

وأوضح أنه تم الإبلاغ عما يقرب من 100 تسلسل من السلالة المتحورة، مشيرا إلى أن التحليل المبكر يدل على أنها تحتوي “عددا كبيرا من الطفرات التي تتطلب مزيدا من الدراسة”.

وأضاف أن منظمة الصحة العالمية ليس لديها تعليق في الوقت الحالي على قيود السفر التي تفرضها بعض السلطات على دول جنوب القارة الإفريقية المرتبطة بهذه السلالة المتحورة، حسبما نقلت “رويترز”.

زر الذهاب إلى الأعلى