منوعات

6 قررات مصرية لمنع تسرب متحول كورونا “أوميكرون”

انتشرت حالة من الذعر في العالم، بسبب تفشي متحور جديد لفيروس كورونا، وقالت منظمة الصحة العالمية أمس “الجمعة”، إن سلالة فيروس كورونا الجديدة التي رصدت لأول مرة في جنوب أفريقيا “مقلقة” وأطلقت عليها اسم “أوميكرون”.

أعلنت مصر ، خطتها للتعامل مع سلالة أوميكرون الجديد، وكشف المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور حسام عبد الغفار، مجموعة التدابير في ضوء التقارير المتعلقة بمتحور فيروس كورونا الجديد، وجاءت كالتالي:

  • إيقاف الطيران المباشر من وإلى جنوب إفريقيا.
  • رفع درجات الاستعدادات القصوى بالحجر الصحي في جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية لمصر.
  • رفع مستوى التحقق من خلو القادمين للبلاد من أي إصابات محتملة خاصة المتحور الجديد.
  • عمل الاختبار الفوري المعمول به مع الوافدين من دول متحور دلتا ID NOW COVID-19 Test 
  • متابعة ودراسة التقارير الأولية الواردة من جنوب إفريقيا من قبل اللجان العلمية والباحثين بالوزارات
  • استمرار تواصل وزارة الصحة مع منظمة الصحة العالمية والتنسيق فيما يتعلق بمستجدات المتحور الجديد.

من ناحية أخرى، أعلنت العديد من الشركات المنتجة للقاحات كورونا، حالة الاستنفار، وخطط لمواجهة المتحور الجديد، حيث بدأت شركة نوفافاكس للأدوية العمل على تطوير لقاحها كي يناسب متحور أوميكرون، وتأمل في أن يكون اللقاح الجديد جاهزا للاختبار والتصنيع في غضون أسابيع.

وأعربت نوفافاكس عن تفاؤلها المحفوف بالحذر حيال قدرها على التصدي لأي تحديات محتملة تنتج عن المتحور الجديد.

من جانبها قالت شركة بيونتيك إنها تستطيع إنتاج وشحن نسخة محدثة من لقاحها المضادة للوباء خلال مئة يوم، حال اكتشاف أن النسخة الجديدة من الفيروس يمكنها التغلب على المناعة التي يحدثها لقاحها الحالي.

وتجري شركة أسترازينيكا دراسات في بوتسوانا وإسواتيني، حيث ظهر المتحور الجديد هناك أيضا، وذلك لجمع البيانات من أرض الواقع حول مدى فاعلية لقاحها في الحماية منه، بينما أعلنت شركة موديرنا عن تطوير جرعة معززة من لقاحها لمقاومة المتحور الجديد.

زر الذهاب إلى الأعلى