.
لحظة بلحظةورقة وقلم

الفائزة بجائزة «العلوم الطبية»: تكريمى نتاج جهد عشرات السنين

كتب - محمد على

عبرت الدكتورة إيمان محمد حسين خضر، الأستاذ المتفرع بكلية الطب جامعة أسيوط، المشرف على قسم الأعصاب بكلية الطب جامعة أسوان، عن سعادتها بحصولها على جائزة الدولة التقديرية فى العلوم الطبية، وتكريمها من الرئيس عبدالفتاح السيسى فى عيد العلم، موضحة أن الجائزة جاءت بعد جهد متواصل فى القطاع الطبى لنحو 35 عاماً.

ووصفت «إيمان» تكريم الرئيس «السيسى» للعلماء، بأنه بمثابة «دفعة قوية لإنتاج المزيد من الأبحاث والابتكارات»، فضلاً عن كونه حافزاً للمتميزين من الشباب، لحثهم على بذل مزيد من العمل لتحقيق ما يرجونه فى المستقبل.

.

إيمان خضر: “الحث المغناطيسى” ثورة فى علاج “السكتة الدماغية” ودول مجاورة سبقتنا فى المجالات البحثية نتيجة ضخ ميزانيات كبيرة

وقالت: «نشرت 118 بحثاً دولياً، معظمها عن استخدام الحث المغناطيسى لعلاج الأمراض العصبية والنفسية، فضلاً عن مشاركتى فى تأليف 5 كتب عالمية فى الطب، والإشراف على عشرات رسائل الماجستير والدكتوراه، وحصلت على العديد من الجوائز، أبرزها جائزة الدولة التشجيعية عام 2000، وجائزة الدولة للتفوق العلمى فى 2010، وجائزة الدولة للتميز العلمى فى 2013، فضلاً عن تكريمى من قبل الجامعة أكثر من مرة فى عدد من الاحتفالات».

وأكدت الحاصلة على جائزة «العلوم الطبية» أن الدولة بدأت تضع أجندة تطوير التعليم على الطريق الصحيح، ووضعت عدداً من الخطط للتنمية، مضيفة: «هناك عدد من المتطلبات يجب اتباعها كى يظل اسم مصر عالياً وخالداً فى مجال التعليم، تتمثل فى ضخ المزيد من الأموال للبحث العلمى والجامعات والباحثين، والبدء فى اتخاذ خطوات جادة لتطوير كليات العلوم والمعامل، والتوسع فى شراء الأجهزة الحديثة لاستخدامات الأبحاث».

وتابعت: «مصر ما زالت فى بوتقة الدول النامية، وهناك عدد من الدول المجاورة سبقتنا فى المجالات البحثية نتيجة ضخ ميزانيات كبيرة للبحث العلمى، وتمويل شراء الأجهزة للمشروعات البحثية والبنية التحتية»، مشيرة إلى أنها وضعت خطة للاستفادة من الأبحاث التى قدمتها، حيث بدأت استخدامها فى علاج بعض الأمراض مثل الشلل الرعاش والسكتة الدماغية، وكذلك المرضى الذين يعانون من الآلام المزمنة فى الدماغ، عبر استخدام الحث المغناطيسى، وتشخيص المشكلة التى يعانى منها المخ، قائلة: «استخدام الحث المغناطيسى بمثابة ثورة جديدة فى العلاج الطبى للسكتة الدماغية».

وطالبت إيمان» بضرورة تأسيس «مراكز طبية» للحث المغناطيسى بجميع الجامعات المصرية، خاصة فى المستشفيات الجامعية التابعة لها، مشيرة إلى انتشار تلك المراكز فى جميع الجامعات والمستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، موضحة وجود عدد من المراكز بمصر يمكن استخدامها فى علاج الأمراض العصبية والنفسية، ولكن دورها غير فعال كما ينبغى. وأشادت بالدعم المتواصل من الرئيس «السيسى» للعلماء، فيما ناشدته بضرورة التدخل مباشرة لحل كافة الأزمات التى يعانى منها قسم الأعصاب بجامعة أسوان، مشيرة إلى معاناة القسم من نقص الإمكانيات المادية والعينية.

الوسوم
اظهر المزيد
.
إغلاق
إغلاق