.
Back to schoolأخبار التعليمأولادناسلوكياتورقة وقلم

نصائح تساعد الأمهات خلال مرحلة رياض الأطفال

كتب – محمد علي

دخول المدارس وقت صعب على الأسرة والطفل، فالتغييرات الكبيرة في مواعيد النوم والأكل وطبيعة اليوم، والانتظام في الروتين والدراسة والتعرف على أشخاص جدد وعلاقات جديدة، إلى جانب ما يحدث بين الطفل وزملائه، وأسباب أخرى عديدة، كلها أشياء تسبب له توتر وتتسبب في تغيُر سلوكه دون قصدٍ منه.

.

وهذه هي أسباب تغير سلوك الطفل في سن المدرسة: لفت الانتباه: بعض الأطفال يرغبون دومًا للفت الانتباه، وتكون سلوكياتهم في المدرسة إحدى طرق لفت الانتباه التي يتبعها الطفل.

وفي هذه الحالة يكون الاهتمام بهم هو الطريقة الصحيحة للتعامل معهم والتخلص من سلوكياتهم المزعجة.

شخصية الطفل القيادية: الأطفال ذوو الشخصيات القوية لا يتكيفون مع نظام المدرسة، وهو ما يظهر في سلوكهم المتمرد. فقط تحدثي مع طفلك وتعرفي على طلباته، وتوصلا معًا لحلول مناسبة.

الانتظام في الأكل والنوم: تتغيّر عادات الأكل والنوم مع دخول المدرسة، فأصبح مفروضًا على طفلك تناول الطعام في أوقات محددة والنوم في أوقات محددة، وهذا الأمر قد لا يناسب بعض الأطفال ما يجعلهم متوترين ويدفعهم للقيام بسلوكيات خاطئة. لذلك عليكِ تجنب الضغط عليه للنوم فجأة دون إرادته، بل عليكِ تهيئة المنزل تمامًا قبل الدخول إلى السرير، وقضاء وقت ممتع معه على السرير قبل النوم.

طبيعة نشاط الطفل وحركته: إذا كان الطفل بطبيعته بطيء الحركة، ولا ينجز مهامه سريعًا، ستسبب له المدرسة ضغطًا زائدًا على نفسيته، بسبب كثرة المتطلبات المتعلقة بها، لذلك ساعديه واعطيه الوقت الكافي لكل مهمة مطلوبة منه. الإحباط: إذا كان طفلك يحب حل الواجبات بطريقة مثالية ولم ينجح سيصاب بالإحباط، وسينعكس على سلوكه، فيجب أن يتعلم المرونة وكيفية تقبل الفشل وإعادة المحاولة، وهذا لن يحدث مع العصبية، اتركيه يهدأ وحاولي معه مرة أخرى.

أما الطفل الذي لا يحب الجلوس ولا يطيق حل الواجبات، يمكنك تقسيم وقت الواجب إلى أوقات صغيرة يأخذ بعدها راحة ثم يعود مرة أخرى وبهذا يتعلم دون ضغط.

التشتت: بعض الأطفال يتشتتون بسهولة، ما يجعلهم يعانون من بعض الصعوبات عند المذاكرة، احرصي على أن يجلس وقت المذاكرة في مكان خالٍ من الأشياء التي تلفت انتباهه.

الروتين: كثير من الأطفال يكرهون الروتين، والمدرسة لها روتين محدد داخلها وفي البيت أيضًا، لذلك اكسري الروتين من خلال تغيير مكان المذاكرة أو شراء قلم جديد كل فترة لكسر روتين المذاكرة.

الأصدقاء الجدد: التعرُّف على أشخاص جدد إذا كان طفلك من النوع الهادئ الخجول الذي لا يعتاد بسرعة على الأشخاص، سيسبب له صعوبة في بداية الدراسة حتى يتكيف معهم، فلا تضغطي عليه ولا تشعريه بوجود مشكلة.

اتركيه يحكي ما يشعر به ولا تعطيه حلولًا، وامنحيه أحضانًا وقبلات وعبارات، مثل: “أشعر بك” و”كل شيء سيكون على ما يرام”.

القدرة على التعبير عن المشاعر: هناك أطفال لا يجيدون التعبير عن مشاعرهم وكتومون، فيجب عليكِ احتواء هذا الطفل قبل أن يصاب الطفل بالاكتئاب.

واعلمي أن الوقت الذي تقضينه مع طفلك الكتوم بمفردكما هو الحل لمعرفة كل ما يدور داخله دون سؤاله بطريقة مباشرة، بهذه الطريقة يمكنكما التواصل.

ردة فعل لتصرفاتك معه: هذا السبب أقل شيوعًا، ولكنه يحدث مع بعض الأطفال بسبب مشاعرهم السلبية تجاه والديهم بسبب معاملاتهم السيئة لهم، فيكون التمرد والسلوكيات المزعجة هي طريقتهم في التعبير.

موضوعات قد تهمك .
الوسوم
اظهر المزيد
.
إغلاق
إغلاق