.
فنورقة وقلم

٤٢ ناقدا لتحكيم جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي

يشارك ٤٢ ناقدا من ١٣ دولة عربية في لجنة تحكيم النسخة الأولى من “جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية”، والتي يستضيفها مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، ضمن فعاليات دورته الـ41 نوفمبر المقبل.

وتقام المبادرة بشراكة بين مركز السينما العربية ومنظمة (ترويج السينما الأوروبية European Film Promotion)، التي تجمع 37 مؤسسة من 37 دولة أوروبية، كل واحدة منها تمثل صناعتها الوطنية في الخارج، حيث يختار النقاد المشاركون في لجنة التحكيم قائمة قصيرة من الأفلام الأوربية التي تمثل بلادها في منافسات أوسكار لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، وتمنح الجوائز للفائزين في احتفالية خاصة على هامش المهرجان.
تضم قائمة النقاد المشاركيـن في جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية، ١٢ ناقدا مصريا، هم؛ طارق الشناوي، وأحمد شوقي، وصفاء الليثي، وخالد محمود، وأسامة عبد الفتاح، وأندرو محسن، وعصام زكريا، وعلا الشافعي، وماجدة خير الله، ومحمد عاطف، وأمل الجمل، ورشا حسني، ومن المغرب يشارك في اللجنة، حمادي كيروم، وخليل الدمّون، ورشيد نعيم، وعبد الكريم واكريم، ومحمد بنعزيز، ومحمد شويكة، كما انضم من العراق كلا من؛ زياد خزاعي، وصفاء أبو سدير، وعرفان رشيد، وقيس قاسم، وكاظم السلوم، ومهدي عباس.
ويشارك في اللجنة من لبنان، محمد رُضا، ونديم جرجورة، وهدى إبراهيم، وهوفيك حبشيان، ومن الجزائر يشارك عبد الكريم قادري، ونبيل حاجي.
أما تونس، فتمثل في اللجنة بكلا من، إقبال زليلة، وطارق بن شعبان، ولمياء قيقة، وانضم من سوريا، إبراهيم حاج عبدي، وعلي وجيه، وندى أزهري. كما يشارك خالد علي من السودان، وعبد الستار ناجي من الكويت ، وناجح حسن من الأردن، وحسن حداد من البحرين، بالإضافة إلى حسام عاصي من فلسطين، وعلا الشيخ (فلسطين/ الإمارات).
ومن جانبه، قال محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي، إن المهرجان فعالية مثالية لاستضافة “جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية”، مؤكدا أنه سيوفر كل الدعم لظهور هذا الحدث المهم بأفضل شكل ممكن.
وأعرب حفظي، عن سعادته بالتوسع الذي يحدث ضمن جوائز النقاد لتشمل السينما الأوروبية إلى جانب العربية.
من جانبها، تقول سونيا هاينن المدير الإداري فيEuropean Film Promotion ، إنها سعيدة بالحصول على فرصة عرض مجموعة مختارة من الأفلام تمثل التنوع في السينما الأوروبية على لجنة متميزة من نقاد السينما العرب.
أما ماهر دياب وعلاء كركوتي الشريكان المؤسسان في مركز السينما العربية، فأكدا أن المبادرة تنطلق بـ 42 ناقداً من 13 دولة عربية، وهو رقم يعبر عن الثراء والتنوع الذي سيكون السمة العامة لـ”جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية” مستقبلاً.
وأشار الشريكان، إلى اعتزاز مركز السينما العربية بثقة النقاد العرب وإدراكهم لقيمة مثل هذه الجوائز ودورها في التبادل المعرفي والثقافي في عالم السينما.

.

موضوعات قد تهمك .
الوسوم
اظهر المزيد
.
إغلاق
إغلاق