.
أخبار التعليمالثانوية العامةورقة وقلم

التعليم العالي”: نتابع معدلات الإنجاز في جامعات الملك سلمان والجلالة والعلمين

كتب – محمد علي

عقد مجلس المشروعات القومية اجتماعه الدوري، برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم، بحضور دكتور ياسر رفعت نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشئون البحث العلمي، ودكتور محمد لطيف أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، وقيادات وزارة التعليم العالي، وممثلين عن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وذلك بمقر جامعة الجلالة.

.

أكد الوزير في بداية كلمته على الاهتمام الذي توليه القيادة السياسية للمشروعات القومية في مجال التعليم، موجهاً الشكر لكل القائمين على مشروع إنشاء جامعة الجلالة والتي تعد أحد صروح التعليم العالى في مصر.

وأشار الوزير إلى أهمية بذل المزيد من الجهود خلال الفترة القادمة على كافة المستويات من استكمال الإنشاءات وتجهيز المعامل والبنية التحتية وأعمال التأثيث، استعداداً لبدء الدراسة بالجامعة مع بداية العام الدراسي القادم 2020 / 2021.

وأشاد الوزير بالتعاون القائم بين الوزارة والهيئة الهندسية للقوات المسلحة وكذلك كافة الشركات المدنية المنفذة للمشروع والبالغ عددها 42 شركة، مؤكداً على دعم خطة الوزارة في التوسع في إنشاء الجامعات وإتاحة التعليم العالي، مشيرًا إلى أهمية متابعة العمل لضمان تنفيذ المشروعات التعليمية الجديدة طبقا لأعلى المواصفات الفنية.

كما وجه الوزير بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تعيين قيادات جامعات الجلالة والعلمين الجديدة والمنصورة الجديدة والملك سلمان وذلك من أجل متابعة أعمال الانشاءات والتجهيزات بتلك الجامعات.

ولفت الوزير إلى ضرورة التسويق الجيد لتلك المشروعات من خلال الإعلام والعلماء والمفكرين فلابد أن يعلم المواطن المصري حجم الإنجازات التي تقوم بها الدولة على المسار التعليمي.

وخلال الاجتماع استمع الوزير إلى معدلات الإنجاز والتنفيذ بجامعات الملك سلمان والجلالة والمنصورة الجديدة والعلمين، موجهاً بضرورة الانتهاء من كافة التجهيزات في أقرب وقت ممكن.

ووجه الوزير بالانتهاء من كافة متطلبات الجامعات وفقاً للجداول الزمنية المحددة لها، وطبقاً لأعلى المواصفات الفنية، مع التأكيد على توافر متطلبات العملية التعليمية شاملة المباني التعليمية، والمعامل البحثية، وتوفير الإمكانيات اللازمة لممارسة الأنشطة الطلابية المختلفة.

الوسوم
اظهر المزيد
.
إغلاق
إغلاق