.
توك شولحظة بلحظةورقة وقلم

وزير النقل: لدينا أساليب آدمية للتعامل مع رافضى دفع أجرة القطارات

كتب - محمد علي

قدم وزير النقل، التعازى لأسرة المتوفى محمد عيد عبد الحميد، الذى أجبره الكمسارى على القفز من القطار اليوم، مما أدى لوفاته تحت عجلات قطار الإسكندرية-الأقصر، درجة أولى مكيفة فاخر، مؤكدا أن حقه لن يذهب هباءً، وأنه يرفض هذا التصرف من أى مسئول عن القطار، وأن تعليماته لكل الكمسارية ومسئولى القطار، بالتحفظ على الراكب الممتنع عن الدفع أو لا يمتلك ثمن التذكرة، حتى المحطة القادمة ويقوم بتسليمه لشرطة المحطة وتحرير محضر له، وما حدث اليوم تصرف من شخص غير مسئول ولا إنسانى، وسنقوم بتغليظ العقوبة.

وأضاف”الوزير”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، المذاع عبر فضائية mbc مصر، أنه طبقا لأقوال الشهود أن الكمسارى قام بفتح الباب وأجبرهما على النزول من القطار أثناء دخوله على رصيف محطة دفرة، مشددا على أن هذا التصرف مرفوض ولن يتكرر، مشيرا إلى أن زياراته المتعددة للدول ليست مقصورة على تطوير المعدات ولكن لنقل الخبرات للعنصر البشرى أيضا، وهناك إجراءات صارمة على العنصر البشرى ومن يثبت تعاطيه مخدرات يُمنع من صعود القطار، وما حدث اليوم لن يتكرر وليس لدى علم بأنه الإجراء المعتاد، والمتعارف عليه، ولدينا أساليب آدمية للتعامل مع هذه الحالات، ولن نترك المتسبب فى هذا الحادث وسيتم توقيع أقصى عقوبة عليه، بخلاف حكم المحكمة.
وأردف: أولي خطوات النجاح الاعتراف بالأخطاء، لو كانت استقالة الوزير هى الحل، بعد أى مشكلة فليستقيل، ولكن الوزير لن يراقب كل موظف ويسيطر على تصرفاته، ولينظر المواطنون لشكل المحطات وما حدث فيها من تطوير، فالوزير لديه مهامه التى يسعى جاهدا للقيام بها، ويزور الدول ليبرم اتفاقات على قطارات جديدة وعربات متطورة، ولأنقل خبرات الدول الأخرى لقطاع النقل فى مصر.

.

وأضاف: سأذهب غدا لتقديم واجب العزاء لأسرة المتوفى، وتقديم إعانة عاجلة تقدر بـ١٠٠ ألف جنيه، خارج التعويض الرسمى، إضافة إلى تعيين أحد أفراد أسرته بالسكة الحديد ليحل محله فى إعالة أسرته، كما سيتم دفع إعانة عاجلة تقدر بـ٢٠ ألف جنيه للمصاب.

الوسوم
اظهر المزيد
.
إغلاق
إغلاق