.
أخبار التعليمورقة وقلم

“بيت إفريقيا” في جامعة القاهرة يدشن الملتقى الإعلامي الإفريقي

كتب – محمد علي

شهدت كلية الدراسات الإفريقية العليا، والتي تعد بيت الخبرة في المجال الإفريقي ب جامعة القاهرة بالتعاون مع كلية الإعلام جامعة القاهرة ، فاعلية الملتقي الإعلامي الإفريقي بحضور الدكتورة هويدا مصطفي، عميدة كلية الإعلام، والدكتور محمد نوفل، عميد كلية الدراسات الإفريقية العليا، وسط حضور كبير من الطلبة المصريين والأفارقة.

.

طرحت الدكتورة هويدا مصطفي، فكرة أهمية التواصل الإعلامي بين الدول الإفريقية مما يتيح فرص التعاون الثقافي الذي يعزز بالطبع التواصل والانسجام بين شعوب القارة السمراء ومصر بما لديها من خبرات إعلامية وإمكانات فنية تمكنها من مساندة الأشقاء في القارة من أجل تطوير مهاراتهم الإعلامية خاصة في ظل غزو إعلامي موجهة من مختلف أقطاب العالم صوب القارة الإفريقية ومن ثم إفريقيا في حاجة إلي إعلام تنموي بناء تتوافق أهدافه مع أجندة إفريقيا 2036.

وقال الدكتور محمد نوفل، عميد كلية الدراسات الإفريقية العليا جامعة القاهرة ، إن الإعلام أحد مفردات القوي الناعمة المؤثرة في بلورة توجهات الشعوب الإفريقية وقد استغل الاستعمار الأجنبي تلك الوسيلة إبان عقود الاستعمار للسيطرة على عقول أبناء القارة في حين كان يستنزف مقدراتهم من ثروات طبيعية.

أضاف نوفل، أن ما تشهده القارة الإفريقية من تطورات على الصعيد السياسي والاقتصادي وأيضا ما يتعلق بآليات التعاون الجديدة بين الدول جميعها أسباب يجب أن تدفع صانعي الإعلام في القارة الي تجديد خطابهم بما يتلاءم والتحديات الراهنة

الوسوم
اظهر المزيد
.
إغلاق
إغلاق