.
أخبار التعليمأولادناورقة وقلم

اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو تنفذ المرحلة الثانية من مشروع “تعزيز الحياة الصحية السليمة للطلبة المراهقين وذوي الاحتياجات الخاصة”

آية طارق

برعاية د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، تعقد اللجنة الوطنية المصرية ورشة عمل للطلاب وأولياء الأمور بالمدارس المنتسبة لليونسكو، خلال الفترة من 26 وحتى 28 نوفمبر الجاري، وذلك لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع “تعزيز الحياة الصحية السليمة للطلبة وبصفة خاصة المراهقين وذوي الاحتياجات الخاصة والمساواة بين الجنسين لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”.
حضر افتتاح المرحلة الثانية د. غادة عبدالباري الأمين العام للجنة الوطنية المصرية لليونسكو، بمشاركة د. هدى بشير عميد كلية التربية للطفولة المبكرة جامعة الإسكندرية، ود. ممدوح وهبة رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لصحة المراهقين.
ويهدف المشروع إلى الترويج للتنمية المستدامة، من خلال الشراكات بين الجهات المعنية والمعلمين من أجل تزويد الطلاب بمعارف وأنماط السلوك الصحي؛ لتعزيز التنمية المستدامة، بالإضافة إلى تعديل سلوك المراهقين واتجاهاتهم فيما يتعلق بصحتهم وتزويدهم بالخبرات اللازمة؛ بهدف التأثير في معلوماتهم واتجاهاتهم وممارساتهم فيما يتعلق بالصحة، بالإضافة إلى تكامل الأدوار بين المدرسة والأسرة والمجتمع المحلي من أجل سلوكيات صحية الطلاب.
ويشارك فى هذا المشروع، خبراء متخصصون في التربية والصحة والعلوم النفسية والتغذية من كلية التربية للطفولة المبكرة جامعة الاسكندرية بالإضافة إلى خبراء من وزارة التربية والتعليم، والمدارس المنتسبة لليونسكو، والجمعيات الأهلية العاملة في مجال صحة المراهقين وذوي الاحتياجات الخاصة.
ومن المقرر أن يتم خلال المرحلة الثالثة، إعداد دليل للمعلمين وتوزيعه على كافة المدارس المنتسبة لليونسكو لتطبيقه عن طريق وزارة التربية والتعليم، والجهات المعنية.
الجدير بالذكر أنه تم تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع، والتي جاءت بعنوان “ورشة عمل للأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين بالمدارس المنتسبة لليونسكو”، خلال الفترة من 9 حتى 12 سبتمبر الماضي، وذلك في بعض محافظات الوجه البحري والقبلي.

.
اظهر المزيد
.
إغلاق
إغلاق