.
أبحاثورقة وقلم

دراسة حديثة تكشف مرض إنفصام الشخصية وطرق علاجه

كتب – محمد علي

تمكن فريق من الباحثين من تطوير تحليل جديد لاسكتشاف الأصول البيولوجية للفصام والإنتاج الزائد للكبريتيد الهيدروجين فى المخ .

.

وتشير دراسة أجريت في كلية الطب جامعة “نيويورك”، أيضًا أن الإنزيم الذي يساعد على إنتاج كبريتيد الهيدروجين في الدماغ ويترك أثرًا في شعر الإنسان قد يكون بمثابة علامة بيولوجية مسبقة للأعراض لنوع فرعي من مرض انفصام الشخصية.

ويقترح الباحثون أن النتائج يمكن أن تؤدي إلى فئة جديدة من الأدوية لمرض انفصام الشخصية، والعلاجات الحالية التي تستهدف نظامي الدوبامين والسيروتونين في الدماغ ، ليست دائما فعالة وتؤدي إلى آثار جانبية.

وخلص الباحثون إلى أن “استهداف المسار الأيضي لكبريتيد الهيدروجين يوفر مقاربة علاجية جديدة” ، حيث تضمن تحقيقه الفئران المهندسة وراثياً، وأنسجة المخ البشري بعد الوفاة، والأشخاص المصابون بالفصام وبدونه.

وأكد الباحثون أن هناك حاجة إلى نموذج جديد لتطوير عقاقير جديدة، وأضافوا: “حاليًا هناك حوالي 30٪ من مرضى الفصام يقاومون العلاج المضاد لمستقبلات الدوبامين”.

الوسوم
اظهر المزيد
.
إغلاق
إغلاق