.
غير مصنف

التعليم تحذر المدارس الخاصة  من فرض رسوم “أبلكيش” :”مجرم قانونا”

كتب - محمد علي

كثفت وزارة التربية والتعليم، جهودها، منذ بداية العام الجديد، لمواجهة ظاهرة، مغالاة المدارس الخاصة في تحصيل رسوم “الأبلكيشن” من أولياء الأمور للقبول بالمدارس.

وقال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، إن دفع أولياء الأمور لرسوم “الأبلكيشن” عند التقديم للمدارس الخاصة، أمر مجرم من الناحية القانونية.

.

وأصدرت الوزارة، قرارا وزاريا برقم 420 لسنة 2014، المنظم للتعليم الخاص، حذر المدارس من فرض أي مصروفات إضافية على أولياء الأمور مثل مقابل سحب الملف أو إجراء المقابلات، موجهًا بالالتزام المصروفات التي تحددها الإدارة التعليمية.

موضوعات ذات صلة

بعد فشل تجربة اليوم الأول.. أولياء أمور طلبة المدارس الخاصة يطالبون بامتحان أبنائهم فى مدارسهم

وأضاف المصدر ، إن الوزارة شكلت لجانا لمتابعة شكاوى أولياء الأمور ضد المدارس الخاصة، موضحا أن حال تلقي الوزارة أي شكاوى عن المدارس التي تخالف القانون، يتم التعامل معها على الفور، من خلال توجيه اللجان المشكلة من المديريات والإدارات التعليمية للمرور على المدارس الخاصة محل الشكوى.

تابع: عند وجود أوراق تثبت صحة شكوى أولياء الأمور يتم اتخاذ إجراءات قانونية ضدها، وأن الوزارة شددت على اعتبار مصروفات “أبلكيشن” المدارس الخاصة ضمن مصروفات الطالب حال القبول في المدرسة، وترد لولي أمر الطالب حال عدم القبول.

وأضاف المصدر، إن الوزراة لم تتلق أي شكوى بشأن تحصيل رسوم أبليكيشن من أولياء الأمور للقبول بالمدارس الخاصة، مطالبا أولياء الأموربضرورة الإبلاغ عن أي مدرسة خاصة تخالف تعليمات الوزارة .

وعن طبيعة الأسئلة التي تطرحها المدارس، أُثناء المقابلات الشخصية مع الأطفال، أوضح المصدر، أن تحديد معايير القبول يختلف من مدرسة لأخرى حسب إجراءاتها.

وعن تحديد المدارس للمستوى الاجتماعي لأولياء الأمور، قال المصدر: ” هذه الإجرءات ترجع لإدارة المدرسة، لكي تتمكن من اختيار العدد المطلوب”، مضيفة: ” قد تحتاج الدرسة 100 طالب ويكون المتقدم أكثر من ألف”.​

الوسوم
اظهر المزيد
.
إغلاق
إغلاق