.
رمضانفنورقة وقلم

رامز يكشف أسرار برنامجه.. الاستوديو علي مساحة 2400 متر

كتب - محمد علي

انتهت عروض الضيوف في برنامج “رامز مجنون رسمي” المذاع عبر فضائية “mbc مصر”، وبدأ رامز جلال في استعراض جهود فريق العمل في الإعداد للبرنامج.

وقال جلال إن الإعداد للبرنامج بدأ بإعداد الاستديو الموجود في دبي، والذي تبلغ مساحته 2400 متر “قد مساحة الاستاد” حسب تعبيره، مشددًا على أن هذا الاستديو هو الأكبر في الشرق الأوسط.

.

وأوضح رامز أن تحت استديو التصوير تقع مدينة كاملة وخلية نحل من العاملين، نظرًا لأن الخطأ غير مسموح به.

وتحدث “جلال” عن كرسي الحقيقة، والذي كان يجلس عليه ضيوفه، مشيرًا إلى أن الكرسي داخله “ربوت” تم تصميمه في أسبانيا وصنع في إنجلترا وتم تركيبه في دبي.

وأشار إلى أن الأوامر التي كان يطلقها “جروب نمبر وان”، و”جروب نبر تو”، كانت عبارة تعليمات ينفذها فريق أجنبي موجود أسفل المسرح، وأنهم كانوا حريصين جدًا، نظرًا لخطورة التحكم في انسان آلي وإمكانية خروجه عن السيطرة، وأن الضيف ورامز سيكونان الضحية في حال وقوع أي خطأ.

وتكلم رامز عن حوض المياه الذي يخرج للضيف، لافتًا إلى أن هذه الحوض مسؤول عنه فنيون ومهندسون وسباكون أجانب.

أما الهويس الأخير الذي كان يقع فيه الضيف، فكان أخطر ما في البرنامج، بحسب “جلال”.

وقال رامز جلال إن الكابوريا التي كان يهدد بها الضيوف جرحت أصابعه هو، مشددًا على ألا يحاول أحد تقليده، وأنها للأكل وليست لـ”الهزار”.

أما الكلب الآلي “بامبينو”، فأكد رامز جلال أنه اقتناه من أجل تسليته، لأنه كان ينتظر الضيوف فترات طويلة أحيانًا، مشيرًا إلى أن هذه الكلب ينفذ الأوامر ويضع له الطعام البلاستيكي، وأيضًا “بيعمل بي بي” حسب تعبير رامز جلال.

وكشف رامز عن اختلاف رد فعل الضيوف، فمنهم من كان سعيدًا بسبب انتهاء المقلب، ومنهم من كان يغني أو يرقص مثلما فعل محيي إسماعيل وفيفي عبده وحسن شاكوش.

الوسوم
.
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: