.
كتبلحظة بلحظةورقة وقلم

ماذا قالت نائبة البرلمان المتعافية من كورونا؟

كتب - محمد علي

أعلنت الدكتورة شيرين فراج، عضو مجلس النواب، تعافيها من الإصابة بفيروس كورونا، وذلك عقب خضوعها للعزل الصحى لمدة 15 يوما بمستشفى قصر العيني.

وقالت :”أنا وولادي بخير وهاقضي العيد في البيت”، مضيفة “احذروا هذا الفيروس لأنه يتحور وأعراض الإصابة به مختلفة من شخص إلى آخر”.

.

وأشارت “فراج”إلى أنها خضعت لعدد من البروتوكولات العلاجيه ومن بينها دواء الملاريا ،فضلا عن جرعات من أدوية سيولة الدم بمنع حدوث تجلطات .

وقالت :أهم شىء انك تراقب نفسك وحينما يظهر أى عرض لابد أن تنتبه وتبدأ فى الفحص السريع ،لأن ذلك يساعد فى عملية التعافى .

واستطردت قاىلة :مريت بأيام صعبه مكنتش بعرف أنام من الألام وكانى شخص مقسوم نصفين ،وبالطبع فقد كثيرا من وزنى لانى كنت عايشه على السوائل والأدوية ،ومكنتش بأكل أى حاجة “.

وأوضحت “فراج”تجربة الإصابة بفيروس كورونا صعبة للغاية ولكنها تتيح لصاحبها أن يجلس مع نفسه للمحاسبة .قائلة :مكنتش خايفة من الموت ،لأنى عارفة أن صميرى صاحى وبراعى ربنا فى بلدى وعملى “.

وحول ما يتردد من تحور الفيروس فى الفترة المقبلة ،شددت “فراج “على أنها ستبذل قصارى جهدها وعلمها بحكم كونها أستاذ فى الهندسة الطبية إلى البحث وراء أسباب الإصابة بهذا الفيروس وانتشاره بهذة السرعة الشديدة .لافته إلى ضرورة التوسع فى المسحات للاستدلال الحقيقى عن نسب الإصابة بهذا الفيروس .

وبشأن عودتها لممارسة نشاطها النيابى ،قالت الدكتورة شيرين فراج :أنها تلقت اتصالا من الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب والأمين العام بالمجلس عقب عودتها للمنزل ،كما انهما كانادائمى الاتصال بها لمتابعة حالتها الصحية .

ويشار إلى أن النائبة الدكتورة شيرين فراج كانت قد خضعت للعزل الصحى بمستشفى القصر العينى لمدة ١٥ يوما ، نتيجة إصابتهابفيروس كورونا وانتقال العدوى لابنائها بسبب المخالطة

الوسوم
.
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: