صحةلحظة بلحظةورقة وقلم

مفاجأة.. مرضى الربو والحساسية أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، على غير المعتاد أن الحساسية اليومية، والأشخاص الذين يعانون من الجيوب الأنفية، يمكن أن تتوفر لهم الحماية ضد فيروس كورونا المستجد، كما أكدت الإحصائيات، أن عدد المرضى المصابين بالربو الذين تأثروا بشدة بفيروس كورونا كان أقل من عامة السكان.

وقال باحثون أمريكيون وبريطانيون، إن الأطفال والبالغين المصابين بالجيوب الأنفية او الربو لديهم عدد أقل من الخلايا فى الرئتين، وهى مستقبلات بروتينات” ACE2″، مشيرين إلى أن هذه هي البروتينات التي يستخدمها فيروس كورونا لدخول الخلايا في أجسامنا.

.

وأضاف الدكتور دانييل جاكسون، المتخصص في الحساسية والمناعة في جامعة ويسكونسن بالولايات المتحدة، أن الأدوية التى يستخدمها مصابو الربو وحساسية الأنف يمكن أن تكون من الأسباب التى تساعد فى تقليل خطر الإصابة بالالتهاب الناتج عن فيروس كورونا.

وتابع المتخصص في طب الجهاز التنفسي في مستشفيات الصحة العامة البريطانية، أن المرضى المصابين بالربو يكونون اكثر عناية بأنفسهم وبقواعد الالتزام الواجب اتخاذها بشكل أكيد للحماية من الإصابة بأى مرض.

الوسوم
.
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: