فنورقة وقلم

عمرو عابدين لـ«ورقة وقلم»: تم استبعاد معظم أبناء جيلي من العمل رغم أننا نمتلك الخبرة والموهبة

كتب - محمد علي

أقامت بوابة “ورقة وقلم” ندوة صحفية للمخرج الكبير عمرو عابدين الذي قدم العديد من المسلسلات والأعمال الناجحة وتولى رئاسة قناتي “نايل لايف” و”نايل كوميدي”، أدارت الندوة  شيرين لطفي رئيس التحرير بحضور عدد من الزملاء.

.

وقال عابدين في بداية الندوة:”يعمل في الإخراج خلال الوقت الحالي ناس موهوبين وناس محظوظين وأنا كنت واحد من المحظوظين بتعاملي مع المخرجين الكبار الذين تعلمت علي يديهم الكثير من فنون العمل الفني”، مضيفاً:”بس كنت متعلم ودارس كويس وأنا تعبت في بداية حياتي العملية علي مدار 5 سنين لما أسمي نزل علي أول عمل في”.

أضاف عابدين أنني أرى أن المخرج الذي يمتلك خبرة وحرفية كبيرة سيستطيع تفادي الكثير من المشاكل والأزمات ويتغاضى عن أمور كثيرة تكون مكلفة للإنتاج بدون سبب بعكس من لا يمتلك الخبرة فأنه يتمسك بأشياء كثيرة قد تكون ليست من صلب العمل الفني.

تابع عابدين :”علي سبيل المثال زميلي هاني خليفة قدم فيلم جميل جداً وهو “سهر الليالي” عشان استمر يشتغل فيه لمدة سنتين لكنه قعد تاني لمدة 5 سنين في البيت لأن الإنتاج ينظر للمخرج وللعمل الفني من منظور آخر وهو أن طول مدة التصوير تسببت في خسارة مادية للمنتج بغض النظر عن جودة العمل”، مشيراً إلى أن بعض مسلسلات رمضان 2020 كانت قائمة علي “الإفيهات ” فقط بعيداً عن المنظور الفني.

قال عابدين:”دور المخرج ليس النكات أو الإفيهات لكن دوره ضبط الإيقاع الفني حتي يخرج العمل بشكل جيد وأن الكوميديا لها بناء معين وتصوير معين ممكن الممثل الكوميدي يضحك برجليه وبايديه ووشه بحركاته”.

اختتم عابدين الندوة قائلاً:”ماسبيرو هو أصل الإعلام العربي وقدم مئات الأعمال الجيدة سواء البرامجية أو الفنية وواحد من أهم مفردات القوة الناعمة في مصر ولن يستطيع أحد التقليل من دوره أو محو اسمه”.

الوسوم
.
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: